منتديات ليالي العراق

منتديات ليالي العراق

منتديات شبابية منوعة شاملة تعليمية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشوار مايسترو التنس فيدرير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فخري
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 841
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
العمر : 35
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: مشوار مايسترو التنس فيدرير   السبت ديسمبر 19, 2009 5:33 am

روجر فيدرير لاعب كرة مضرب (تنس) سويسري يلعب باليد اليمنى وهو يقيم حاليا في فولراو. بدأ مسيرته كمحترف عام 1998 ويحتل حالياً المرتبة الأولى. فيدرير بحوزته 15 غراند سلام محطما الرقم القياسي الذي كان بحوزته إلى جانب الأمريكي بيت سامبراس . فيدرير معروف حاليا بسطوته على عالم الكرة الصفراء بسبب هيمنته على معظم الألقاب والبطولات وإتقانه لجميع مهارات التنس مما يجعله لاعبا استثنائيا. يمتاز بهدوء أعصابه المخيف، فهو لايترك انفعالاته تظهر على الملعب مهما حصل وتعتبر هذه الصفة من نقاط قوته. في المقابل، هو شخص متواضع جدا بشهادة كل خصومه. يتمتع بأخلاق عالية صنعت له مكانة متميزة في قلوب مشجعيه ومنافسيه على حد سواء. يتقن لغات متعدة : الفرنسية، الإنجليزية والألمانية ،بالإضافة إلى لهجته المحلية الألمانية السويسرية. فيدرر في النهاية تمكن بعد جهد كبير من الظفر ببطولة فرنسا المفتوحة سنة 2009 بعد فوزه على السويدي روبن سودرلينغ التي لطلما كانت عقدة أعظم أبطال التنس وأولهم الأمريكي بيت سامبرس الحاصل على 14 لقب في الجراند سلام , و هو بنيل بطولة فرنسا المفتوحة أصبح سادس لاعب في تاريخ اللعبة يستطيع الفوز ببطولات الغراند سلام الأربع وأخرهم أندريه أغاسي .. و بعد فوزه ببطولةويمبلدون للعام 2009 أصبح ثانى لاعب يحصل على أكبر عدد من الألقاب في ويمبلدون ألا وهو 6 ألقاب بعد الأمريكي بيت سامبرس 7 القاب و أصبح صاحب أكبر عدد من الألقاب في بطولات الغراند سلام برصيد 15 لقب و أصبح بذلك أفضل لاعب في تاريخ اللعبة ، ومن ميدالية أولمبية ويعتبرها روجر هدفه الأكبر على المدى البعيد اذا يحلم بالمشاركة في أولمبياد لندن 2012. وهو صاحب انجاز كبير بوصولة للمبارة النهائية رقم 20 في بطولات الجراند سلام فاز في 15 نهائى منها وخسر 5 نهائيات جميعها اما منافسة العنيد (( رافائيل نادال ))المصنف الاول سابقا والثانى حاليا

محتويات [إخفاء]
1 الحياة الشخصية
2 مسيرته الاحترافية
2.1 1998
2.2 1999
2.3 2000
2.4 2001
2.5 2002
2.6 2003
2.7 2004
2.8 2005
2.9 2006
2.10 2007
2.11 2008
2.12 2009
3 إحصائيات المشوار المهني
3.1 نهائيات البطولات الكبرى (20)
3.1.1 الفوز (15)
3.1.2 الوصافة (5)
3.2 نهائيات كأس الأستاذة (5)
3.2.1 فوز (4)
3.2.2 وصافة (1)
3.3 نهائيات فردي دورات الأساتذة (23)
3.3.1 الفوز (15)
3.3.2 الوصافة (9)
3.4 النهائيات في المشوار المهني (88)
3.4.1 الفردي (77)
3.4.1.1 الفوز (60)
3.4.1.2 الوصافة (22)
3.4.2 الزوجي (11)
3.4.2.1 الفوز (Cool
3.4.2.2 الوصافة (4)
3.5 إحصائيات الجوائز المالية في الـ ATP
4 المصادر



[عدل] الحياة الشخصية
ولد فيدرير في بازل بتاريخ 8 أغسطس 1981 من أب سويسري روبرت وأم جنوب أفريقية لينيت. وهو متزوج من زميلته ميركا فافرينيتش التي التقاها في دورة الألعاب الأوليمبية في سيدني عام 2000. كان حفل الزواج في 11 أبريل 2009، ولديه منها طفلتين توأمين اسمهما ميلا روز و تشارلين ريفا [1]


[عدل] مسيرته الاحترافية
روجيه فيدرر لاعب موهوب جدا،و حصد نجاحا كبيرا على مستوى الهواة، وهو بطل لجميع الفئات . عام 1994 التحق بالمركز الوطني للتنس بسويسرا حيث تعلم اللغة الفرنسية وأتقنها.


[عدل] 1998

--------------------------------------------------------------------------------

شهدت بدايته الاحترافية وكانت أول مباراة له كمحترف بتاريخ يوليوز 1998 ضمن منافسات بطولة غشتاد، وقد تمت مشاركته في البطولة من خلال بطاقة دعوة. نفس السنة أنهاها المصنف أول في فئة الشباب بعد احرازه للقب بطولتي ويمبلدون والـOrange Bowl للمبتدئين.


[عدل] 1999

--------------------------------------------------------------------------------

شهد عام 1999 بداية مشاركاته مع منتخب بلاده في كأس ديفيس- في مارس من نفس العام، ساهم في تحقيق الفوز لسويسرا على حساب إيطاليا- وفي الغراند سلام، شارك في بطولة رولان غاروس حيث أقصي من الدور الأول. أنهى الموسم للمرة الأولى ضمن الـ100 الأوائل في تصنيف لاعبي التنس المحترفين بعد تقديمه نتائج جيدة خلال العام.


[عدل] 2000

--------------------------------------------------------------------------------

روجيه فيدرر لاعب موهوب جدا،و حصد نجاحا كبيرا على مستوى الهواة، وهو بطل لجميع الفئات . عام 1994 التحق بالمركز الوطني للتنس بسويسرا حيث تعلم اللغة الفرنسية وأتقنها. بلغ النهائي الأول في مسيرته كمحترف وكان ذلك في بطولة مرسيليا أوائل العام، خسر من مواطنه مارك روسي. في اولمبياد سيدني، كان على وشك احراز الميدالية البرونزية عندما خسر من الفرنسي أرنو دي باسكال. وخسارة أخرى تلقاها هذا الموسم في نهائي بطولة بازل السويسرية عندما خسر من السويدي توماس انكفيست بعد مباراة دامت لخمس مجموعات.


[عدل] 2001

--------------------------------------------------------------------------------

في فبراير من العام 2001 ، أحرز فيدرر أول ألقابه في الفردي بميلان وأول ألقابه في الزوجي أيضا بروتردام رفقة السويدي يوناس بيوركمان. كما كان له ظهور بارز في الغراند سلام من خلال بلوغه ربع نهائي كل من رولان غاروس وويمبلدون . وفي البطولة اللندنية، كانت هزيمته الشهيرة للأمريكي بيت سامبرس في الدور الرابع خلال مباراة دامت لخمس مجموعات وضع خلالها حدا لسيطرة الأمريكي على العشب اللندني قبل أن يقصى في الدور الذي بعده على يد البريطاني تيم هينمان.


[عدل] 2002

--------------------------------------------------------------------------------

فيدرر بدأ سنة 2002 بفوز في بطولة سيدني. وصل إلى أول نهائي له في سلسلة بطولات الماسترز بميامي، هزم من أندريه أغاسي بأربع مجموعات. في شهر ماي، كانت له فرصة أخرى مع بطولات الماسترز، في هامبورغ هذه المرة، حيث تمكن من هزيمة الروسي مارات سافين في النهائي. لفت اليه الأنظار وتوقع الكل أن تكون له كلمة في بطولتي الغراند سلام القادمتين. ولكن فيدرر أقصي من الدور الأول لرولان غاروس وويمبلدون. بدأ البعض يشكك في قدراته الذهنية عندما يتعلق الأمر بأحداث الكبرى. أوائل شهر أغسطس، تلقى خبر وفاة بيتر كارتر قائد المنتخب السويسري في كأس ديفيس والمكتشف الأول لموهبته وراعيها نتيجة حادث سير، الرجل كان يعني الكثير له. تأثر فيدرير من الحادث وكانت مأساة قوية بالنسبة له. لم يستطع ايقاف مسلسل الهزائم واستمر على ذلك خلال بطولة أمريكا المفتوحة، رابع بطولات الغراند سلام وآخرها. ولكن، كانت له بعض النتائج الايجابية خلال الموسم مكنته من التأهل إلى كأس الأساتذة نهاية العام لمقارعة الكبار. بلغ الدور النصف نهائي قبل أن يخسر من الأسترالي ليتون هيويت في مباراة وصفت بالرائعة.


[عدل] 2003

--------------------------------------------------------------------------------

فيدرر بدأ موسم 2003 بنفس المستوى المرتفع الذي أنهى به العام الذي قبله. أحرز ألقاب بطولات مرسيليا، دبي وميونيخ. سجل حضوره في نهائي بطولة روما في سلسلة الماسترز وكان صاحب الفضل في تأهل المنتخب السويسري لنصف نهائي كأس ديفيس. ولكنه أقصي مرة أخرى من الدور الأول لبطولة رولان غاروس على يد البيروفي لويس هورنا. بدأت الشكوك تحوم مجددا حول مستوى هذا اللاعب، ولكنه فضل الابتعاد والتحضير جيدا لبطولة ويمبلدون. فاز ببطولة هال التحضيرية وللمرة الأولى يحرز لقب بطولة ويمبلدون العريقة أولى ألقابه في الغراند سلام. فيدرير خسر مجموعة واحدة فقط طيلة الـ15 يوم، مدة البطولة. أدرك أن هذه هي البداية، وأنه باستطاعته احراز المزيد من البطولات الكبرى. نهاية الموسم كانت أكثر صعوبة. فيدرير حقق نتائج متوسطة، وصل متعبا إلى كأس الأساتذة الذي أقيم وقتها بهيوستن.. بالإضافة إلى نتائج القرعة التي وضعته في مجموعة تضم أغاسي ، فيريرو ونالبانديان، نقطه السوداء. ولكنه بعد فوزه بأول مباراة صعبة أمام أغاسي، تمكن من التغلب على خصومه في المجموعة واحدا تلو الآخر وأحرز لقبه السابع خلال الموسم. أنهى السنة في الرتبة الثانية عالميا خلف الأمريكي أندي روديك. هذا الفوز منحه الاحساس بأن الأمور تسير على مايرام، وربما أوحت اليه بأنه أفضل لاعب في العالم. وفي ديسمبر من نفس السنة، أعلن فيدرير، في خبر شكل مفاجأة كبرى، تخليه عن مدربه بيتر لاندغرين الذي أمضى معه 4 سنوات، والمفاجأة الأكبر، عدم رغبته في التعاقد مع مدرب جديد.


[عدل] 2004

--------------------------------------------------------------------------------

اذن فيدرر يبدأ الموسم الجديد وحيدا بعد تخليه عن مدربه، مرفوقا بصديقه السويسري ريتو ستوبلي ومدربه البدني بافل كوفاك، كان واضحا أنه واثق مما يفعله. أحرز ثاني ألقابه في الغراند سلام أوائل العام من خلال فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة. هذا الفوز منحه فرصة تصدر تصنيف لاعبي التنس المحترفين للمرة الأولى. مرة أخرى أحرز لقب بطولة دبي ، وهيمن على بطولات الماسترز من خلال فوزه بانديان ويلز وهامبورغ التي تسبق مباشرة بطولة رولان غاروس. هذه المرة أيضا لم تبتسم له البطولة الباريسية، وأقصي من الدور الثالث على يد مختص الأراضي الطينية والفائز بالبطولة، البرازيلي غوستافو كويرتن. تخلص من آثار هذه الهزيمة ودافع بنجاح عن لقبه في بطولة ويمبلدون المفضلة لديه، فاز على الأمريكي اندي روديك في النهائي. حقق لقبه الأول في موطنه من خلال فوزه ببطولة غشتاد السويسرية. في الألعاب الأولمبية بأثينا، كان له شرف حمل العلم السويسري. الا أن الألعاب توقفت في الدور الثاني عند اقصائه من طرف التشيكي توماس برديش. تمكن من احراز آخر بطولة غراند سلام للموسم بعد تغلبه على الأسترالي ليتون هيويت في النهائي بنتيجة 6/0 7/6 6/0 ! حقق انجاز الثلاث بطولات كبرى في موسم واحد للمرة الأولى بعد ماتس ويلاندر عام 1988. بعد ساعات من ظهوره للمرة الأولى ببطولة بازل المقامة في مدينته بصفته الرقم واحد عالميا، أصيب وأعلن انسحابه. توقع انسحابه أيضا من بطولة كأس الأساتذة نهاية الموسم، لكنه شارك ونمكن من الحفاظ على لقبه ولم يخسر سوى مجموعة واحدة. حطم بهذه المناسبة رقما جديدا ببلوغه 13 نهائي متتالي (بورغ وماكنرو توقفا عند 12 نهائي). فيدرير أنهى الموسم مع سجل استثنائي بـ76 فوز مقابل 6 هزائم فقط. أحرز 11 بطولة (3 غراند سلام و3 ماسترز)، وفاز بـ18 مباراة لعبها ضد لاعبين مصنفين ضمن الـ10 الأوائل. (حقق رقم قياسي بـ26 فوز متتالي قبل أن يوقفه مارات سافين في أستراليا المفتوحة 2005 !)


[عدل] 2005

--------------------------------------------------------------------------------

في رغبة منه لتحقيق موسم استثنائي آخر، قرر الاستفادة من خدمات أحد أشهر المدربين : الأسترالي توني روش. الا أنه أصيب مبكرا في بداية الموسم بقدمه وخسر نصف نهائي أستراليا المفتوحةأمام الروسي مارات سافين، فيدرير أضاع نقطة الفوز بالمباراة في شوط كسر التعادل بالمجموعة الرابعة. لم تؤثر عليه تلك الهزيمة، وأكمل الموسم باحرازه لثلاث ألقاب متتالية محققا ثنائية انديان ويلز- ميامي من سلسة بطولات الماسترز. ومرة أخرى أقصي فيدرير مبكرا من بطولة مونتي كارلو الترابية، خرج على يد الفرنسي الشاب ريتشارد غاسكيه من الدور الربع نهائي بعد أن أضاع فرصتين لكسب المباراة! انسحب من بطولة روما، وثأر من غاسكيه في نهائي بطولة هامبورغ التي ربحها للمرة الثالثة. موسمه الترابي انتهى في نصف نهائي رولان غاروس على يد غريمه الأول الأسباني رافائيل نادال. ومع حلول الموسم العشبي، المفضل لفيدرير، أثبت مرة أخرى أنها منطقته وأحرز بطولتي هال وويمبلدون العشبيتين محققا بذلك رقما قياسيا في عدد مرات الفوز المتتالي على الأراضي العشبية بـ36 انتصار. ومرة أخرى أصيب بمشاكل في قدمه ففضل الانسحاب من بطولة مونتريال من سلسلة الماسترز ليضمن استعدادا أفضل لبطولة أمريكا الفتوحة، آخر بطولات الغراند سلام. قبلها مباشرة، تمكن فيدرير من حصد لقب بطولة سينسيناتي من سلسلة الماسترز للمرة الأولى. ورغم ذلك، فان طريقه في (الفلاشينغ ميدووز) لم يكن بتلك السهولة، صادف خلالها الكثير من المصاعب قبل أن يتمكن من اقصاء كل من سانتورو، كيفر وهيويت ليتأهل للنهائي في مواجهة مع الأسطورة الحية الأمريكي أندريه أغاسي وأمام 23000 اجتمعوا لمساندته في نهائي بطولة بلده. فيدرير تمكن من احراز المجموعةالأولى، الا أنه وجد منافسة عنيفة من الأمريكي خلال المجموعتين المواليتين قبل أن يتمكن في شوط كسر التعادل بالمجموعة الثالثة من ايجاد مفتاح المباراة ولم يترك أية فرصة لأغاسي للروجوع. أخذ المجموعة الرابعة بنتيجة قاسية على الأمريكي 6/1 ومعها حقق سادس لقب له في الغراند سلام، والثاني في بطولة أمريكا المفتوحة. كما حقق ثنائية الفلاشينغ ميدوز-ويمبلدون للسنة الثانية على التوالي. بعدها، ساهم في ابقاء منتخب سويسرا ضمن المجموعة العالمية وأحرز لقب بطولة بانكوك. قبل أنطلاق موسم الأراضي المفروشة، أصيب فيدرير جديا في قدمه اليمنى واعتقد الجميع أنه سينسحب من بقية بطولات الموسم، ولكن فيدرير ظهر مجددا في بطولة كأس الأساتذة نهاية الموسم بشانغهاي. عانى من ضعف الاستعداد للبطولة، الا أنه فاز بالثلاث مباريات ضمن مجموعته وكذلك المباراة النصف نهائية أمام الأرجنتيني غاستن غاوديو بنتيجة 6/0 6/0 !! تأهل للنهائي لمقابلة الأرجنتيني الآخر دافيد نالبانديان الذي شكل عقبة له في الكثير من البطولات السابقة. اللاعبان أظهرا مستوى متقارب، الا أن فيدرير تمكن من أخذ المجموعتين الأولتين بعد شوط كسر التعادل في كل منهما. بعدها، بدأت لياقة السويسري تخونه ليستغل الأرجنتيني ذلك ويحقق نتيجة 6/2 6/1 4/0 . وفي محاولة منه للرجوع في المباراة أخرج فيدرير ،رغم الاصابة، أروع الضربات من مضربه ليصل بالمجموعة إلى شوط كسر التعادل.الا أن نالبانديان تمكن من الفوز بالمباراة والبطولة بعد أن ربح تاي بريك المجموعة الخامسة. هذه الخسارة، منعت فيدرر من معادلة رقم جون ماكنرو عام 1984 بـ82 انتصار و3 هزائم. فيدرير أيضا أوقف سلسلة الانتصارات المتتالية في النهائيات عند الرقم 24. ورغم ذلك، فبـ 81 انتصار و4 هزائم، الفوز بـ11 بطولة (من بينهم 2 غراند سلام و4 ماسترز) وبـ2000 نقطة تفصله عن أقرب منافسيه في تصنيف الـATP ،الأسباني رافائيل نادال، قدم روجر فيدرير مرة أخرى موسما استثنائيا. تم منحه لقب بطل أبطال عام 2005 من طرف مجلة L'Équipe الرياضية. فيدرير فاز بالجائزة على حساب الايطالي فالنتينو روسي، بطل سباقات الدراجات، والاسباني فرناندو الونسو بطل الفورمولا 1. كما تقدم على بطل ألعاب القوى، المغربي هشام الجروج.


[عدل] 2006

--------------------------------------------------------------------------------

بدأ الموسم باحرازه لقب بطولة الدوحة وبعد مشاكل الاصابات التي عانى منها خلال الموسم الفائت، فيدرر بدأ موسمه الجديد في أفضل الظروف محققا لقب الدوحة على حساب الفرنسي غايل مونفيس الذي هزمه في النهائي بسهولة. اللقاء كان الأول بين اللاعبين. ومع هذا الانتصار، سجل فيدرير لقبه الـ36 منذ انطلاق مسيرته. خسر أول مباراة له في الموسم في منافسات بطولة كويونغ الاستعراضية التي تسبق أولى بطولات الغراند سلام، أستراليا المفتوحة. فيدرير خسر من الألماني تومي هاس. في الدور الأول لاستراليا المفتوحة، تمكن من الفوز بسهولة على حساب دينيس استومين، قابل في الدور الثاني الألماني فلوران ماير، تمكن من اجتياز كل من الروسي نيكولاي دافيدينكو والألماني تومي هاس قبل أن يفوز بنهائي البطولة على حساب القبرصي (مفاجأة البطولة) ماركوس باغداتيس. وخلال مراسم تسليم الكأس، ظهرت انفعالات روجر وبكى عندما تم منحه الكأس خاصة وأن من سلمه اياها كان الأسطورة رود لافر. لم يستطع روجر تمالك مشاعره وبكى على أكتاف لافر الذي تأثر هو الآخر من موقف فيدرير، الشاب الذي أكمل عامه الـ24 وفي حوزته 7 ألقاب غراند سلام. انسحب روجر من بطولة روتردام ومنافسات كأس ديفيس ليعود مع انطلاق منافسات بطولة دبي، أحرزها لثلاث سنوات متتالية وفي نيته الاحتفاظ بلقبه للسنة الرابعة. فيدرير عكس التوقعات، خسر نهائي البطولة أمام الأسباني رافائيل نادال العائد من الاصابة. بعدها، تمكن من الحفاظ على لقبه في بطولة انديان ويلز من سلسلة الماسترز وأصبح أول لاعب يتمكن من الحفاظ على البطولة لثلاث مواسم متتالية. فيدرير واصل تألقه وأحرز بطولة ميامي محققا بذلك الثنائية انديان ويلز- ميامي مرة أخرى. ومع انطلاق الموسم الترابي، بلغ فيدرير نهائي بطولة مونتي كارلو من سلسلة الماسترز قبل أن يخسر من الأسباني رافائيل نادال. ورغم الخسارة، الا أن فيدرير أثبت أنه لاعب جيد على التراب. وبمعنويات مرتفعة دخل منافسات بطولة روما الترابية من سلسلة الماسترز وبلغ النهائي مرة أخرى، الا أنه خسر أيضا من رافائيل نادال بعد أن أتيحت له فرصتين لانهاء المباراة!! فيدرير أعلن انسحابه بعدها من بطولة هامبورغ التي يحمل لقبها، لضمان استعداد جيد لبطولة الغراند سلام التي تقام على الأراضي الترابية، رولان غاروس. خارج الملاعب، واصل فيدرير احراز الجوائز، ونال جائزة الأوسكار لأفضل رياضي(Laureurs Awards) في برشلونة للسنة الثانية على التوالي. ومع انطلاق منافسات بطولة رولان غاروس، قدم فيدرير مباريات جيدة، أقصى في الدور الأول الأرجنتيني دييغو هارتفيلد. واستمر روجر في أدائه الجيد وخسر أول مجموعة له في البطولة في الدور الثالث أمام البطل الأولمبي نيكولاس ماسو. قابل في الثمن نهائي التشيكي توماس بيرديش. برديش سبق وهزم روجر في الألعاب الأولمبية بأثينا عام 2004. هذه المرة سارت الأمور لصالح فيدرير ولم يجد أي مشكلة في اقصائه. في الربع نهائي أيضا لم يجد صعوبة أمام الكرواتي ماريو أنشيش. في النصف النهائي، كان على موعد مع عقدته السابقة، دافيد نالبانديان، الا أن هذا الأخير لم يكن يمتلك المقومات لايقاف روجر وبذلك بلغ للمرة الأولى نهائي البطولة الباريسية، حيث قابل للمرة الرابعة تلك السنة، الأسباني رافائيل نادال. وبعد مجموعة أولى سهلة لفيدرير، تمكن الأسباني من الرجوع إلى المباراة والفوز بالثلاث مجموعات الموالية ليحتفظ بلقبه في بطولة رولان غاروس. فيدرير ارتكب خلال هذه المباراة عددا هائلا من الأخطاء المباشرة (51)، وهو أمر غير معتاد منه!! خسر بذلك النهائي الرابع في السنة أمام الأسباني نادال. وهكذا أغلق الستار على الموسم الترابي، لينطلق بعدها موسم الأراضي العشبية. فيدرير أحرز للمرة الرابعة على التوالي لقب بطولة هال ضد التشيكي توماس برديش. تمكن بذلك من معادلة رقم بيورن بورغ في عدد مرات الفوز المتتالي على العشب، بـ41 انتصار على التوالي. تأتي بعدها ثالث بطولات الغراند سلام، ويمبلدون الإنجليزية الفائز بها 3 مرات متتالية والحامل للقبها. وللمرة الأولى، واجه فيدرير قرعة قاسية، هي الأصعب منذ بدء مشاركاته في البطولة. قابل في الدور الأول الفرنسي الشاب ريتشارد غاسكيه، الفائز بلقب بطولة توتنغهام مباشرة قبل ويمبلدون. تمكن فيدرير من اقصائه ليحقق بذلك الرقم القياسي في الفوز المتتالي على العشب. هزم بعد ذلك كلا من تيم هينمان ونيكولاس ماهوت وهو إلى الآن لم يخسر ولامجموعة في البطولة. بلغ الثمن نهائي، قابل التشيكي توماس برديش، خصمه في نهائي هال، تمكن من تجاوزه أيضا ومن دون خسارة أي مجموعة. في الربع نهائي تمكن من اجتياز الكرواتي ماريو أنشيش بسهولة، نفس السيناريو في النصف نهائي أمام السويدي يوناس بيوركمان. فيدرير اذن يبلغ النهائي الخامس للغراند سلام على التوالي، والـ16 على التوالي في البطولات المختلفة. وأيضا، كان في انتظاره خصمه اللدود رافائيل نادال الذي يتأهل للمرة الأولى إلى نهائي ويمبلدون ويود مقارعة فيدرير على أرضه. انطلقت المباراة، وكما كان متوقعا، فيدرير يحرز المجموعة الأولى بسهولة 6/0 ! المجموعة الثانية شهدت محاولة الأسباني للرجوع الا أن روجر أنهاها بعد شوط كسر التعادل. وصوله إلى التاي بريك، زاد من حماس الأسباني الذي يطمح لتكرار هزيمته لروجر وفي عقر داره هذه المرة. تمكن من أخذ المجموعة الثالثة بعد شوط كسر التعادل وهي الأولى التي يخسرها فيدرير منذ انطلاق البطولة. في المجموعة الرابعة أثبت روجر سطوته على العشب اللندني وكسر إرسال نادال مرتين ليحقق لقبه الثامن في الغراند سلام، والرابع على التوالي في ويمبلدون. بعد فترة استراحة قضاها في سويسرا، عاد روجر مجددا إلى المنافسات من خلال بطولة تورونتو الكندية من سلسلة بطولات الماسترز. هزم الفرنسيان بول هنري ماثيو وسيباستيان غروجان في الدور الأول والثاني على التوالي. ثم الروسي ديمتري تورسنوف والبلجيكي كزافييه ماليس والتشيلي فرناندو غونزاليس. في النهائي هزم فرنسي آخر هو ريتشارد غاسكيه، وأضاف بذلك إلى سجله لقبه الـ40 . فيدرير سجل 55 انتصار متتالي على أراضي أمريكا الشمالية. في سينسيناتي، خرج روجر من الدور الثاني للبطولة على يد البريطاني أندي موراي، الشاب الواعد أصبح بذلك ثاني لاعب يتمكن من هزيمة فيدرير بعد الأسباني نادال. المصنف أول عالميا لم يخرج من بطولة مبكرا بهذا الشكل منذ عامين. ومع بطولة أمريكا المفتوحة، أحرز فيدرير لقبه التاسع في الغراند سلام بعد أن قدم أداءا رائعا وهزم الأمريكي أندي روديك في المباراة النهائية. فيدرير اذن لاتنقصه سوى 5 بطولات ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم الاسطورة الأمريكي بيت سامبرس بـ14 لقب غراند سلام. حقق بعد ذلك لقب بطولة طوكيو على حساب البريطاني تيم هينمام، وفاز ببطولة مدريد للماسترز التي كان يحمل لقبها الأسباني رافائيل نادال والذي أقصي من الربع نهائي. فيدرير هزم في النهائي التشيلي فرناندو غونزاليس ودون أن يخسر أية مجموعة، تخطى رقم سامبرس في عدد بطولات الماسترز ( 11 لقب)، فيدرير أصبح بحوزته 12 لقب خلف الأمريكي الآخر أندريه أغاسي الذي يملك 17 لقب. فيدرير أيضا أصبح أول لاعب في العصر الحديث يفوز بـ10 ألقاب في السنة ولثلاث مواسم متتالية. أحرز بعدها لقب بطولة بازلالسويسرية على أرضه وتخطى بذلك عتبة 8000 نقطة في تصنيف الـATP (أصبح أول لاعب يصل إلى هذا الرقم). وبعد 3 أسابيع من التعب والارهاق، اضطر فيدرير للانسحاب من بطولة باريس للماسترز ليستعد جيدا لبطولة نهاية الموسم، كأس الأساتذة بشانغهاي. أنهى السنة في أفضل حال بعد تسلمه كأس الأساتذة على حساب الأمريكي جيمس بليك بحصة 6/0 6/3 6/4. كما هزم غريمه نادال في النصف نهائي بمجموعتين نظيفتين. وهكذا، تكون حصيلة 2006 أكثر من ممتازة لبطل العالم، مع 92 فوز و5 هزائم، 12 لقب وأرقام جديدة أضافها إلى سجلات التنس. كما أنه فاز مرتين على الأسباني نادال بعد هزائمه المتتالية بداية الموسم، مرة في ويمبلدون ومرة في شانغهاي. فيدرير يستطيع اذن الاستعداد لموسم 2007 بأفضل الطرق خاصة وأنه حقق الفوز على كل مطارديه في التصنيف لمرتين على الأقل. اختير للسنة الثانية على التوالي بطل الأبطال من طرف مجلة L'Equipe.


[عدل] 2007

--------------------------------------------------------------------------------

شهد بطل العالم للتنس في هذه السنة هزائم متعددة، أهمها خروجه من بطولتي إنديان ويلز ميامي ضمن سلسلة الماسترز أمام اللاعب الأجنتيني كاناس . وفي شهر نيسان لهذه السنة خرج فيديرير من نهائي بطولة مونتيكارلو للتنس على الأراضي الترابية بعد هزيمته أمام اللاعب الأسباني رافاييل نادال للمرة الخامسة على التوالي على الأراضي الترابية و خسر أيضا أمام فيليبو فولاندري الإيطالي في روما و لكنه رغم ذلك نجح في الفوز ببطولة أستراليا المفتوحة و ببطولة دبي و لعب في مباراة تحدي الأرضيات أمام نادال و لكنه خسر بشوط فاصل في المجموعة الأخيرة و رغم هذه الهزائم تمكن فيديرير من الفوز ببطولة هامبورغ للماسترز بعد فوزه في النهائي على رافاييل نادال و في الأرضية الترابية بالذات بنتيجة 2-6 6-2 6-0 و قد نجح بذلك رغم نتائجه المتذبذبة في البطولة حيث اضطر لخوض مجموعة فاصلة أمام جميع منافسيه عدا خوان كارلوس فيريرو الإسباني و لكن فوزه على رافاييل نادال و تغلبه عليه في نهائي هامبورغ لم يشفع لروجر فيدرير في بطولة الجراند سلام الوحيدة التي لم يفز بها فقد خسر أمام رافاييل نادال من جديد و للسنة الثالثة على التوالي في رولان غاروس و بنفس النتيجة 3-1 و إن كانت فيدرير أقرب من أي وقت مضى في 2006 من اللقب و قد فضل روجر أن يتغيب عن بطولة هاله الألمانية المفتوحة للتنس المقامة على الأراضي العشبية و التي عادة ما يلعب بها فيدرير من أجل التحضير لبطولة ويمبلدون و ذلك خوفا من الإصابة و يلعب فيديرير حاليا بطولة ويمبلدون و قد بلغ الدور النهائي وتغلب على نادال واضطر اللعبين غلى مجموعة خامسة وفاصلة وبهذا يتمكن فيديرر من معادلة رقم قياسي في تاريخ بطولة ويمبلدون بفوزه خمس مرات على التوالي.


[عدل] 2008
وبدأ فيدرر هذا العام في محاولة للدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة. ولكن في نهاية المطاف وصل إلى نصف النهائي للبطولة وخسر أمام البطل نوفاك ديوكوفيتش. وبهذه الخسارة توقف رصيده عند عشرة نهائيات متوالية للبطولات الكبرى .انها المرة الأولى التي يخسر فيها فيدرر بثلاث مجموعات متتالية في مباراة فردي في بطولة من البطولات الاربع الكبرى منذ خسارته في الدور الثالث من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس 2004 .اخر خسارة مجموعات على التوالى على الملاعب الصلبة وكانت بطولات الجائزة الكبرى خلال الجولة الرابعة من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2002. في بطولة فرنسا المفتوحة ،كان فيدرر قد خسر من نادال على وجه السرعةفي المباراة النهائية 6–1, 6–3, 6-0 .وكانت آخر مرة يخسر فيها فيدررالمجموعة 6-0 في عام 1999 ضد بايرون بلاك . وفاز ببطولة أمريكا المفتوحة على حساب أندي مواري ثلاث مجموعات مقابل لا شيء.


[عدل] 2009
في بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الكبرى خسر النهائي أمام منافسه الإسباني نادال، لكنه نال لقب بطولة رولاند غاروس على الملاعب الترابية بفوزه على روبن سودرلينغ بثلاث مجموعات مقابل لا شيء. وكان سودرلينغ قد أخرج حامل اللقب للثلاث سنوات الماضية رفائيل نادال من الدور الرابع. بهذا الفوز أكمل فيدرير الفوز بجميع البطولات الكبرى خلال مسيرته الاحترافية، وهو أمر لم يسبقه لذلك سوى خمسة كان آخرهم أندريه أغاسي الذي أنجز ذلك عام 1999. مشواره لتحقيق اللفب :1.في الدور الاول فاز علي الأسباني البرتو مارتن المصنف 98 علي البطولة بنتيجة6-4 و 6-3 و 6-2 . 2.الدور الثاني تخطي خوسيه اكاسوسوه الأرجنتيني المصنف 45 علي البطولة بنتيجة7-6و5-7و7-6و6-2 .3.الدور الثالث اقصي الفرنسي بول هنري ماتيوه المصنف 35 علي البطولة بنتيجة 4-6و6-1و6-4و6-4.4.الدور ثمن النهائي تلغب بصعوبة بالغة علي الألماني العنيد تومي هاس المصنف 63 علي البطولة بنتيجة6-7و5-7و6-4و6-0و6-4. 5.الدور ربع النهائي انتصر علي الفرنسي مونفيس المصنف رقم 10 علي البطولة بثلاث مجموعات نظيفة جاءت 7-6 و 6-2 و6-4. 6.الدور نصف النهائي تغلب علي المصنف رقم5 الأرجنتيني الشاب خوان مارتن ديل بوتره بنتيجة 3-6 و 7-6 و 2-6 و 6-1 و6-4 .7.الدور النهائي استطاع التغلب علي مفاجئة البطولة السويدي المصنف 25 علي البطولة روبن سودرلنج بتيجة 6-1 و 7-6 و 6-4 . ليحقق اللقب الاغلي في تاريخه الحافل بالانجازات.اما في بطولة ويمبلدون 2009 استطاع الوصول للمبارة النهائية بعد فوزه علي الألماني تومي هاس في نصف النهائي بثلاث مجموعات نظيفة جاءت علي النحو التالي 7-6 و 7-5 و6-3 هذا ليقابل الأمريكي اندي روديك في المبارة النهائي وكان فيدير قد فاز علي اندي من قبل في نهائي نسختي 2004 و 2005 وبهذا يكون وصل العملاق روجير روبرت فيدرير للنهائي السابع له علي التوالي لنهائي بطولة ويمبلدون و هو بذلك قد وصل الي النهائي العشرين له في بطولات الجراند سلام منفردا بذلك عن كل لاعبي التاريخ في تلك اللعبة وكان الرقم السابق هو تسعة عشر نهائيا للتشيكي ليندل . مشاركاته في بطولات الماسترز الالف نقطة هذا العام جاءت كالاتي 1.بطولة انديان ويلز خرج من نصف النهائي علي يد البريطاني اندي موراي بنتيجة 3-6 و 6-4 و 1-6 . 2.بطولة ميامي خرج من نصف النهائي علي يد الصربي نوفاك ديجوكوفتش بنتيجة 6-3 و 2-6 و 3-6 . 3.بطولة مونتي كارلو خرج من الدور الثاني علي يد مواطنه ستنيسلاس فافرينكا بنتيجة 4-6 و 5-7 . 4.بطولة روما خرج من الدور نصف النهائي علي يد الصربي نوفاك ديجوكوفتش بتيجة 6-4 و 3-6 و 3-6 . 5.بطولة مدريد فاز باللقب بعدما تغلب علي المصنف الاول و بطل العالم رافائيل نادال في المبارة النهائية بنتيجة 6-4 و 6-4 . ايضاً في نفس العام 2008 فاز ببطولة استوريل في البرتغال حيث قابل في النهائي الروسي دافيدينكو[/FONT]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laylyaliraq.yoo7.com
 
مشوار مايسترو التنس فيدرير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليالي العراق :: منتديات ليالي العراق الرياضية :: منتدى التنس-
انتقل الى: